رجيم الكيتو للمرضع

تعاني كثيرا من النساء حول العالم من زيادة الوزن بعد الحمل والرضاعة، وفي الآونة الأخيرة كثرت التساؤلات عن إمكانية اتباع رجيم الكيتو للمرضع، واختلفت الآراء حول هذا الأمر بين آراء إيجابية تؤيد، وآراء سلبية تعارض.

رجيم الكيتو للمرضع

إن الأساس البيولوجي الذي قام عليه رجيم الكيتو هو عملية حيوية طبيعية تحدث في الجسم عندما يحتاج الجسم إلى طاقة للقيام بالأنشطة الحيوية داخل أعضاؤه .

ويقل مستوى الكربوهيدرات في الطعام فإن الجسم يلجأ لحرق الدهون المخزنة فيه.

إن رجيم الكيتو عبارة عن نظام غذائي يقوم في الأساس على فكرة حرمان الجسم من مصادر الكربوهيدرات حتى يلجأ لحرق الدهون المخزنة فيه.

وبالتالي يتخلص من الوزن الزائد فيه بسرعة كبيرة.

فالآلية التي يعمل بها الجسم أثناء اتباع نظام الكيتو تساعد على التخلص من الدهون المخزنة في  بشكل فعال وأفضل في نتائجه من غيره من الأنظمة الغذائية المتبعة لتقليل الوزن.

لكن نظام الكيتو يمنع قائمة تتضمن أطعمة كثيرة تتضمن مجموعة كبيرة من الخضروات والفواكه والحبوب.
لأنها تحتوي على الكربوهيدرات لكنها في ذات الوقت تحتوي على عناصر غذائية هامة ومؤثرة في العمليات الحيوية داخل جسم الانسان.

تلك الخصائص التي يعرف بها نظام الكيتو رغم الاقبال الشديد عليه لما حققه من نتائج.

إلا أن هناك معارضين من الباحثين في التغذية يرون ضرورة الانتباه من أضراره
خاصة على النساء في فترات الحمل والرضاعة وكذلك الأطفال وكبار السن وبعض الأشخاص الذين يعانون من بعض الأمراض.

الآراء الإيجابية عن رجيم الكيتو للمرضع

يرى أصحاب هذا الاتجاه أن لبن ثدي الأم يحتوي على نسب عالية من الدهون والماء.

أي انه كيتوني في أساس تكوينه، وأن نظام الكيتو مفيد في فترة الرضاعة ولا يؤثر على صحة الطفل.

كما أنهم أكدوا أنه لا توجد دراسات واسعة تثبت خطورة رجيم الكيتو على الطفل أو أنها تؤثر تأثيراً سلبيا على لبن الأم.

بل يمكن أن تستفيد من نظام الكيتو وكذلك الطفل إذا اهتمت بزيادة الأطعمة الغنية بالدهون المفيدة مثل الأوميجا 3.

الآراء السلبية عن رجيم الكيتو للمرضع

معظم الذين يتبنون هذا الاتجاه من الأطباء والباحثين يرون أنه لا يجب المجازفة بصحة الطفل من خلال حرمانه من عناصر غذائية هامة تحتوي عليها قائمة الممنوعات في نظام الكيتو.

خاصة أن الأطفال الذين يرضعون رضاعة طبيعية يعتمدون على لبن الأم بشكل كامل في الستة شهور الأولى.

ويمكن للأم في تلك الفترة أن تتبع نظام غذائي صحي متكامل بهدف تقليل الوزن بشكل معتدل دون الإضرار بصحة الطفل.

إن الفترات الأولى من نمو الطفل يحتاج فيها الطفل لجميع العناصر والمركبات الغذائية
والتي تحتوي على فيتامينات ومعادن هامة يحتاج إليها الجسم لينمو على أساس صحي وسليم.

خلاصة الآراء عن رجيم الكيتو للمرضع

من الضروري عدم اتباع أي نظام غذائي إلا بعد استشارة الطبيب وعمل جميع الفحوصات اللازمة للتأكد من سلامة الأم والطفل
أثناء اتباع النظام الغذائى وحتى لا تتضرر نسب الفيتامينات والمعادن الهامة في الجسم.

يفضل اتباع نظام اللوكارب بدلا من اتباع رجيم الكيتو للمرضع.

لأن اللوكارب يسمع بتناول كربوهيدرات بنسبة رغم انها قليلة إلا أنها أكثر من نظام الكيتو ويمكن أن يتم حصرها في الفاكهة والخضروات.

الاهتمام بتناول الجرعات اليومية من الفيتامينات شرط أساسي لاتباع أي نظام غذائي وليس رجيم الكيتو فحسب يساهم مثيرا في الوصول إلى نتائج ممتازة ودون الإضرار بصحة الأم أو الطفل

يمكن استشارة طبيب الأطفال عن إمكانية رضاعة الطفل للبن صناعي بجانب الرضاعة الطبيعية بعد الثلاثة شهور الأولى.

كما أن الاهتمام بشرب الماء والسوائل بكميات كبيرة يساعد كثيرا على زيادة اللبن ومفيد جدا في أتباع رجيم الكيتو وتقليل الوزن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.