رجيم الكيتو للحامل

تتعرض معظم النساء لزيادة الوزن أثناء فترات الحمل، وذلك ما يدفعهم للبحث عن رجيم الكيتو للحامل لما حققه هذا النظام من نجاح وفاعلية كبيرو في التخلص من الوزن الزائد.

رجيم الكيتو للحامل

إن نظام الكيتو هو نظام عالي الدهون منخفض الكربوهيدرات خيث يتطلب النظام استهلاك ٧٥٪ من السعرات في الوجبات اليومية من الدهون.

وأن يتضمن النظام ٢٠٪ من السعرات الحرارية من البروتين، و٥٪ فقط كربوهيدرات.

إن بقية الأنظمة الغذائية التي تهدف إلى تقليل الوزن تعتمد أغلبها على فكرة تقليل الكربوهيدرات التي هي موجودة في السكر والحبوب المصنعة.

مثل: الحلويات والخبز الأبيض والمعكرونة.

لكن نظام الكيتو يعتمد على فكرة التخلص من جميع مصادر الكربوهيدرات الموجودة في الأطعمة، ليس السكريات والحبوب المصنعة فحسب.

بل جميع الخضروات والفواكه والحبوب الكاملة التي تحتوي على نسب من الكربوهيدرات.

من هنا تكمن فاعلية نظام الكيتو الذي يقضي على الوزن الزائد من خلال حرمان الجسم من مصدر الطاقة المفضل لديه وهو الكربوهيدرات.

والاتجاه إلى الحصول على الطاقة من خلال حرق الدهون.

إن اعتماد فكرة نظام الكيتو تنقص الوزن بشكل سريع، ويحقق ننائج مبهرة إذا ما قورنت ببقية الأنظمة الغذائية.

لكن عند الحديث عن رجيم الكيتو للحامل لابد أن ننتبه لشئ شديد الخطورة أن الأمر لم يعد مقتصرا على الاهتمام بصحة المرأة وتخلصها من الوزن الزائد الضار على صحتها فحسب.

ولكن لابد من وضع في الاعتبار الاهتمام بصحة الجنين الذي يؤثر على صحته كل سلوكيات الأم أثناء فترة الحمل.

إن نظام الكيتو يمنع جميع مصادر الكربوهيدرات الموجودة في أطعمة كثيرة أهمها الخضروات والفواكه.

ولكن لابد أن ننتبه أنها لا تمنع أطعمة مصادر الكربوهيدرات فحسب بل مصدر لكثير من العناصر والمركبات والفيتامينات التي يحتاج إليها تكوين الجنين في فترات الحمل المختلفة.

إن من الضروري على المرأة الحامل خلال جميع فترات الحمل أن تحرص على المتابعة الدورية مع الطبيب المتخصص

ولا تقوم بأي سلوك غذائي دون الرجوع إلى الطبيب والتأكد من سلامة ما ستقوم به من سلوكيات على صحتها وصحة الطفل.

دراسات علمية حول رجيم الكيتو للحامل

في دراسة علمية على فئران حوامل تم تغذيتها على نظام الكيتو تم تسجيل بعض المشكلات التي ظهرت على أجنة تلك الفئران، وتم نشر نتائجها في مجلة

  BMC Pregnacy & Childbirt

،والتي كانت كالتالي:

  • نمو الأجنة ببطء لدى الفئران التي تتغذى على نظام الكيتو بالمقارنة مع الأجنة التي تتغذى أمهاتها على نظام غذائي صحي.
  • تضخم العمود الفقري.
  • صغر حجم المخ والقلب.

من خلال تلك الدراسة تم استنتاج أن حرمان جسم الأم من الكربوهيدرات وجعل الجسم يستخدم الكيتونات بدلا من الجلوكوز الذي يأتي من الكربوهيدرات يسبب مشكلات خطيرة في تكوين جسم الأجنة بل ويحرم تلك الأجنة من كثير من العناصر الغذائية الهامة والفيتامينات والمعادن الضرورية لتكوين أجسامهم داخل رحم الأم.

كما أن هناك بعض النتائج الهامة التي تم الإشارة إليها من بعض الباحثين حول رجيم الكيتو للحامل، أهم تلك النتائج:

  • قد يتعرض الأطفال لمشكلات خطيرة في تكوين أجسامهم عند اتباع نظام الكيتو أثناء الحمل.
  • يكون الأطفال أكثر عرضة للإصابة بالقلق والاكتئاب بعد سن البلوغ.

كما أن اتباع نظام الكيتو يؤثر على الخصوبة وتأخر الإنجاب؛ لأنه يحرم الجسم من فيتامينات هامة،

مثل فيتامين ب6، فيتامين ج، فيتامين ه، فيتامين د، وبعض المركبات والعناصر الهامة.

لكن قد ينصح بعض الأطباء باتباع رجيم كيتو للحامل التي تعاني من مشكلات صحية خطيرة.

مثل الإصابة بمرض الصرع أو النساء اللاتي يعانين من ارتفاع السكر؛فإن اتباع نظام الكيتو قد يساعدهن في تلك الحالات كثيرا.

هذا بالتأكيد يكون من بعد توجيه الطبيب الذي يقوم بعمل الفحوصات اللازمة والذي يصف عادة الأدوية والفيتامينات اللازمة لتكون الجنين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.