مشكلة ثبات الوزن مع الصيام المتقطع – الأسباب والعلاج

ثبات الوزن مع الصيام المتقطع مشكلة يعاني منها الكثير حتى مع إتباع أي نظام رجيم للحصول علي الوزن المثالي. وبرغم الإستمرارية في نظام الرجيم إلا أن الوزن يظل ثابت، ولا يستطيع الشخص أن ينقص منه رغم كل محاولاته.

مما قد يصيب البعض باليأس والفتور تجاه الرجيم المتبع ويتركه مما يؤدي إلي زيادة الوزن مرة أخري. ومن أجل هذا حرصنا في هذا المقال علي تقديم اسباب ثبات الوزن مع الصيام المتقطع وطرق علاجه.

ثبات الوزن مع الصيام المتقطع

أشارت العديد من الدراسات أن هناك علاقة وطيدة بين علاج مشكلة ثبات الوزن ونظام الصيام المتقطع.

حيث أكد الكثير من خبراء التغذية أن نظام الصيام المتقطع يساعد بشكل كبير علي التخلص من مشكلة الوزن الثابت. لأن الصيام المتقطع يعتمد بشكل كلي علي الصيام عن الطعام الصلب لفترات طويلة. تصل تلك الفترات إلي يوم كامل ( 24 ساعة) في بعض أنواعه.

في خلال ساعات الصيام لايسمح بتناول الطعام الصلب، ويسمح فقط بتناول المياه والمشروبات العشبية والشاي والقهوة بدون سكر. وبذلك فإن الشخص لايحصل علي أي سعرات حرارية طوال تلك الفترة.

في ساعات الإفطار فإن الشخص يتناول كميات من الطعام بنسب محددة ولا يقوم بالإكثار من السكريات أو الدهون. مما يؤدي إلي إستهلاك كمية قليلة جدا من السعرات الحرارية.

عند الإقلال من السعرات الحرارية فإن الجسم عندما يحتاج إلي طاقة فإنه يأخذ من الدهون المخزنة في الجسم. وبذلك تحرق كمية أكبر من الدهون مع الحفاظ علي الكتلة العضلية فيعمل ذلك علي إنقاص الوزن.

كما يساعد نظام الصيام المتقطع علي تحسين عملية الأيض والتي تعمل بدورها علي زيادة معدل الحرق. وبالتالي فإن الجسم يخسر المزيد من الوزن.

لذلك يعد رجيم الصيام المتقطع نظام فعال بشكل كبير في حرق الدهون وحل مشكلة ثبات الوزن.

وفي بعض الحالات التي قد يكون لديها عملية الحرق بطيئة بالعادة، يحدث ثبات الوزن مع الصيام المتقطع، لذا نعرض لكم أسباب حدوثه المعروفة :

اسباب عدم نزول الوزن مع الصيام المتقطع

هناك عدد من المتبعين لنظام رجيم الصيام المتقطع يعانون من عدم نزول أوزانهم مع إتباع ذلك النظام، وذلك لإرتكابهم عدة أخطاء تعمل علي عدم نقص أوزانهم وعدم قدرتهم للحصول علي الوزن المطلوب منها :

تناول الطعام بكميات كبيرة أثناء ساعات الإفطار

نظام رجيم الصيام المتقطع نظام لايعتمد علي الحرمان من انواع الطعام. لكنه يعتمد علي الصيام عن تناول الطعام الصلب لفترات طويلة خلال اليوم.

في خلال ساعات الإفطار يتناول الشخص وجبة متكاملة العناصر الغذائية التي يحتاجها الجسم. لكن هناك بعض الأشخاص يقومون بالإفراط في تناول الطعام ويأكلون بشراهة وبدون تنظيم لوجباتهم.

لذلك يجب تقليل كميات الطعام وتقليل السعرات الحرارية، والإلتزام بمواعيد محددة ووجبات منظمة خلال ساعات الإفطار.

عدم التركيز على الطعام الصحي

طعام غير صحي يؤدي لثبات الوزن حتى مع الرجيم

صحيح أن رجيم الصيام يسمح بتناول الأطعمة المختلفة والتنوع في الوجبات. لكن ليس معناه أن نتناول الأكل الغير صحي والوجبات السريعة التي تحتوي علي نسبة عالية من الدهون والسعرات الحرارية.

لأن عدم التركيز علي نوعية الطعام من أهم الأسباب التي تؤدي إلي عدم نزول الوزن مع نظام الصيام المتقطع. يجب التركيز علي تناول الخضروات والفاكهة والبروتين الحيواني منزوع الجلد والدهن.

عدم الإكثار من شرب الماء

قلة شرب الماء من أسباب ثيات الوزن مع الصيام المتقطع

ينصح عند إتباع أي حمية غذائية بشرب الماء بكميات وفيرة. لذلك في نظام الصيام المتقطع يتم الصوم فقط عن الطعام وليس الماء.

حيث أن الماء يساعد علي تحسين عملية التمثيل الغذائي وتساعد علي حيوية الجسم وتحسين عمل كافة أعضائه. ومن أجل هذا ينصح بشرب الماء علي مدار اليوم وبكميات كبيرة.

الإكثار من تناول الكافيين

الكافيين عموما يساعد في تقليل الشعور بالجوع ويعمل علي تحسين مستويات الطاقة. لكن عندما يفرط الشخص في تناوله فإن ذلك يؤدي إلي إرتفاع نسبة السكر في الدم.

بالتالي تزداد عملية تخزين الدهون في الجسم مما يؤدي إلي زيادة الوزن مع مرور الوقت. ومن هنا ينصح الاشخاص الذين يتبعون نظام الصيام المتقطع عدم الإكثار من المشروبات التي تحتوي علي الكافيين.

ننصح بمراجعة مقالة المشروبات المسموحة في الصيام المتقطع؛ حتى نتجنب ما يكسر الصوم ويؤدي لثبات الوزن.

عدم ممارسة التمارين الرياضية

التمارين الرياضية شئ أساسي ومهم في حياة جميع الأشخاص. وعند إتباع نظام الصيام المتقطع فإن الرياضة تعد من أهم عوامل إنقاص الوزن.

لذلك الاقلال أو الصوم عن الطعام وحده لا يكفي لحرق الدهون والحصول علي وزن مثالي. وإنما أيضاً بممارسة الأنشطة البدنية وأهمها الرياضة التي تؤدي إلي زيادة معدل حرق الدهون والحفاظ على الجسم سليم ونشيط دائماً.

علاج ثبات الوزن مع الصيام المتقطع

أشار الباحثون أن هناك عدة عوامل قد تساعد علي التخلص من مشكلة ثبات الوزن. وأكدت الدراسات التي أجريت علي عدة أشخاص يتبعون نظام الصيام المتقطع أن أولئك الأشخاص الأقل عرضة لمشكلة ثبات الوزن، بسبب أنه عند إتباع نظام رجيم الصيام المتقطع بصورة دقيقة فإن الشخص يحقق تلك العوامل والتي نذكرها في الأتي :

الإقلال من عدد السعرات الحرارية

من أهم العوامل التي تساعد في علاج مشكلة ثبات الوزن هو تتبع عدد السعرات الحرارية التي يستهلكها الجسم طوال اليوم، والإقلال منها.

وعند إتباع رجيم الصيام المتقطع فإنه يعتمد علي الصيام لفترات طويلة لايسمح فيها بتناول المشروبات أو أي أطعمة تحتوي علي سكر أو أي أطعمة بها سعرات حرارية.

وعند الإفطار لايسمح أيضا بتناول كميات عالية من السعرات الحرارية.

القيام بالتمارين الرياضية لزيادة معدل الحرق

ينصح دائما بالقيام بالتمارين الرياضية والتي تساعد بشكل كبير في حرق الدهون والتخلص من الوزن الزائد، وبالتالي فإن عند مواظبة الشخص علي الرياضة فإنه لن يعاني من مشكلة ثبات الوزن.

ونفضل في هذه الحالة ممارسة تمارين الكارديو

تناول المزيد من الألياف والخضروات

من المعروف أن الخضروات والألياف تزيد من الإحساس بالشبع ولا يوجد بها سعرات حرارية عالية وبالتالي تساعد دائما علي إنقاص الوزن وحل مشكلة ثبات الوزن.

ومن المعروف أنها من الوجبات الأساسية في نظام الصيام المتقطع. تقليل التوتر من المهم العمل دائما علي تهدئة النفس، والشعور بالإسترخاء والحصول علي القسط الكافي من النوم، لأن كل تلك العوامل السابقة تساعد علي تهدئة الجسم والعمل علي إنقاص الوزن الثابت.

وبهذا فقد تعرفنا إلي أهم العوامل التي تؤدي إلي عدم نزول الوزن مع نظام الصيام المتقطع، ولكن عند تفادي تلك الأخطاء وإتباع تعليمات نظام الصيام المتقطع بكل دقة، فإن الشخص سوف يحصل علي الوزن المطلوب في وقت مثالي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.