ادوية التخسيس والحمل وأكثر من 10 أضرار لها قد تؤدي للإجهاض

زيادة الوزن في فترة الحمل من أكبر الهواجس التي تشغل النساء، وخاصة للنساء اللاتي يزداد وزنهن بمعدل أكثر من الطبيعي في فترة الحمل، لذلك تلجأ النساء في ذلك الوقت إلى استخدام أدوية التخسيس ولا يعرفون أنها من أكثر الأمور المضرة للأم والجنين معا في هذه الفترة، لذا نقدم لكي عزيزتي دليلك الشامل في هذا المقال حول ادوية التخسيس والحمل ، ونعرفك بضررها على الحمل، كما نعطيكي أفضل البدائل الصحية والصحيحة لتجنب زيادة الوزن المبالغ فيها في أثناء فترة الحمل.

هل أدوية التخسيس تمنع الحمل ؟

نعم، قد تمنع أدوية التخسيس الحمل، فهذه الأدوية لم تحصل على أية موافقة من منظمات الصحة العالمية أو منظمات الغذاء والدواء، وتناولها غير مضمون عواقبه.

ولأن استجابة الجسم لمكونات هذه الأدوية يختلف ما بين إمرأة لأخرى فقد يحدث الحمل مع أدوية التخسيس في بعض الحالات.

وقد لا يحدث في الحالات الأخرى فخذي إحتياطك ولا تتناوليها إذا رغبت في الحمل بدون أية عوائق.

اضرار ادوية التخسيس على الحمل

ادوية التخسيس والحمل
اضرار ادوية التخسيس على الحمل

بالتأكيد قد تسائلتي من قبل عن سبب تحذير المرأة في فترة الحمل من تناول أدوية التخسيس، ونجيبك هنا بأن السبب هو المخاطر والأضرار التي قد تصيب الحامل وجنينها بسبب تناولها والتي نفصلها لك فيما يلي:

أضرار أدوية التخسيس على الحامل

لحبوب التخسيس أثار سيئة وخاصة على الحامل وأهمها:

  • ارتفاع ضغط الدم:

يؤدي إستهلاك أدوية التخسيس في فترة الحمل في رفع ضغط الدم للحامل.

وذلك يؤثر بالسلب على صحتها بشكل عام وعلى كمية الدم المتدفق إلى مشيمة الجنين بشكل خاص.

فنقص الدم الواصل إلى المشيمة يعني تغذيه سيئة لجنينك وقلة معدل نموه عن الطبيعي.

  • ضربات القلب السريعة:

أثبتت الأبحاث أن تناول أدوية التخسيس للحامل يؤدي لتسارع ضربات قلبها بشكل كبير وزائد عن الطبيعي وهذا غير أمن على صحتها.

  • إحتواء أدوية التخسيس على مواد ضارة:

تحتوي بعض أدوية التخسيس على أعشاب ضارة مثل الإيفيرا وغيرها من المكونات التي تفتقر إلى معلومات السلامة.

وقد تسبب إجهاض الحمل أو تزيد من إمكانية الولادة المبكرة، أو ولادة طفل مبستر.

  • حدوث مشاكل صحية متعددة (قيء – غثيان – إسهال – إمساك):

تناول أدوية التخسيس في فترة الحمل يزيد من إمكانية الإصابة بالقيء والغثيان بشكل مستمر، كما من الممكن أن تصابي بمشاكل في عملية الهضم وحدوث الإسهال أو الإمساك، وذلك يؤثر على قوة الحامل ونفسيتها بالسلب أيضا.

  • إمكانية الإصابة ببعض المشاكل النفسية:

لأدوية التخسيس تأثيرات سلبية معروفة على نفسية متناوليها وخاصة الحوامل، وأهم هذه التأثيرات (الإصابة بالإكتئاب، والتوتر، والقلق، والأرق )

وكل هذه الأمور تزيد من تعب الحمل وإرهاقة عليك سيدتي وهو ما لا تريدينه بالتأكيد.

  • الإصابة بتسمم الحمل:

تناول أدوية التخسيس في الحمل يعني أن تكوني أكثر عرضه للإصابة بتسمم الحمل، وذلك يشكل خطر كبير على حياتك وحياة الجنين.

  • فقدان الوزن أثناء الحمل:

الزيادة الطبيعية في الوزن خلال الحمل تتراوح بين 10 إلى 15 كيلو غرام وذلك وفقا لتقارير مركز الطفل، وهذا أمر طبيعي وهام ليتمكن الجنين من الحصول على كم السعرات الحرارية اللازم لنموه، والمواد الغذائية التي يحتاج إليها تكوينه، لذا لا تحاولي أن توقفي زيادة وزنك أثناء الحمل أو تنقصيه لأن ذلك يشكل خطر على صحة جنينك.

  • عدم توفر معلومات السلامة لأدوية التخسيس:

هذا من أهم أضرار تناولها، فكل أدوية التخسيس تفتقر لمعلومات السلامة، ولا تبين لكي سبب فقدانك للوزن عند استخدامها، وبتناولك لها أثناء الحمل فأنتي تخاطرين بصحتك وصحة جنينك باستهلاك منتجات ليست خاضعة للموافقة من المنظمات الصحية.

أضرار أدوية التخسيس على الجنين

تناول حبوب التخسيس في فترة الحمل له أثارة السلبية جدا على الجنين أيضا بشكل خاص وأهمها:

  • احتمالية ولادة أطفال مثليين:

أثبتت الدراسات أن تناول حبوب التخسيس في الحمل يعطي إحتمالية أكبر لولادة أطفال مثليين جنسيا، وذلك بسبب تأثير مكونات أدوية التخسيس على الميل الجنسي في تكوين الطفل.

  • زيادة إحتمالية ولادة طفل بوزن أقل من الطبيعي:

يؤثر تناول حبوب التخسيس على وزن الأم والجنين معا، وبالتالي تزيد احتمالية ولادة طفل ضعيف بوزن أقل من الطبيعي بسبب تناول هذه الحبوب.

كما تحتوي بعض أدوية التخسيس على الكافيين والذي يصل للمشيمه فيؤثر على صحة الجنين وتكوينه بالسلب أيضا، لذلك تنصح الجميعة الأمريكية للحمل السيدات بتجنب تناول أدوية التخسيس أثناء الحمل.

  • الإجهاض أو موت الجنين:

هذا بالطبع هو أسوأ ضرر لجنينك، فبتناولك لحبوب التخسيس في الحمل تعرضي حياة جنينك للخطر إما بسبب إمكانية حدوث الإجهاض، أو الولادة المبكرة والتي لا يحمد عقباها، أو إصابته بتسمم الحمل وهو الأسوأ على الإطلاق.

وبعد أن تعرفتي على أضرار هذه الأدوية على الحامل والجنين فمن الممكن أن تتساءلي حول إذا كنتي قد تناولتيها في بداية حملك بدون معرفتك بمخاطرها فهل قد تتسبب في مشاكل الحمل فيما بعد، لذا نجيبكم عن سؤال هام وهو:

قمت بتناول أدوية التخسيس في بداية الحمل بدون علم فما الحل؟

ونجيبك سيدتي بأن تناول أدوية أو أعشاب التخسيس في بداية الحمل وفي الشهر الأول تحديدا له نتيجة من أثنان.

  • إما أن يسبب الإجهاض.
  • وإما أن لا يؤثر على الحمل على الإطلاق.

ولكنه لا يؤدي لتشوه الجنين أو أي شيء، وبمجرد أن تقومي بعمل السونار والإطمئنان على نبض الجنين فسيكون كل شيء طبيعي بإذن الله.

والأن بعد أن تعرفنا على كل ما يخص أدوية التخسيس والحمل نأتي للطريقة الأمثل للحفاظ على معدل وزنك الطبيعي في فترة الحمل بدون أضرار عليكي سيدتي أو على الجنين وهي:

أفضل نظام تخسيس للحوامل

بالتأكيد قد عرفتي بأن زيادتك في الوزن في فترة الحمل أمر لابد منه، ولكن يمكنك اتباع هذا النظام للحوامل للتحكم بقدر جيد في زيادة الوزن في الحمل بدون الإضرار بك أو بصحة الجنين.

وبالتأكيد من المستحيل أن نعطيك نظام يومي لمدة 9 أشهر الخاصة بالحمل، ولكننا هنا سنعطيك نظام يمكنك اتباعه بتفاصيله، ثم القيام بتكراره طوال فترة الحمل.

وذلك بالتبديل بين أنواع الطعام وأيامه المختلفة حتى لا تشعري بالملل ويجب التنويه إلى أنه:

(ممنوع اتباع هذا النظام قبل استشارة طبيبك الخاص)

تفاصيل أفضل رجيم للحامل

نظام غذائي صحي للحامل

أولا: وجبة الإفطار

  • رغيف من الخبز الأسمر أو قطعتي توست.
  • بيضتين مسلوقتين، أو أومليت باستخدام ملعقة صغيرة من الزبد.
  • كوب من الحليب خالي الدسم.
  • ثمرة من الفاكهه.

ثانيا: وجبة خفيفة ما بين وجبتي الإفطار والغذاء:

  • بعض المكسرات النيئة.
  • ثمرة من الفواكه.
  • كوب عصير ليمون أو برتقال بدون إضافة سكر.

ثالثا: وجبة الغداء:

  • طبق صغير من الأرز أو المعكرونة.
  • قطعتين دجاج أو لحم منزوع الدهن، أو سمكتين مشويتين.
  • طبق من السلطة أو الخضروات.
  • شوربة خفيفة.

رابعا: الوجبة الخفيفة بين الغداء والعشاء:

  • كوب من الحليب الساخن خالي الدسم ( من الممكن وضع إضافات عليه مثل الكاكاو)
  • قطعة كيك إسفنجي.

خامسا وأخيرا: وجبة العشاء:

  • كوب من العصير الطازج، أو ثمرة فاكهه.
  • زبادي.
  • قطعة توست أو خبز أسمر.
  • ملعقتين جبن أبيض أو جبن قريش.

نصائح هامة عند اتباع النظام:

  • قبل أي شيء يجب عليكي استشارة طبيبك قبل البدء في هذا النظام.
  • تناول الماء بشكل كبير هو العنصر الأهم في التخسيس ونجاح النظام المتبع، لذا تناولي الماء بما لا يقل عن 8 أكواب يوميا.
  • حاولي شرب الحليب بشكل كبير للحصول على الكالسيوم لكي ولجنينك، وأيضا شرب العصائر بشرط عدم احتوائها على السكر، أو استبداله ببدائل السكر الأخرى الصحية.
  • حاولي أن تضيفي الكثير من الأطعمة التي تمد الجسم بالحديد في النظام لأكبر استفادة لكي وللجنين مثل (اللحم الأحمر – الكبده – زيت الزيتون – البنجر- السبانخ)
  • قومي بتناول الفواكه بشكل مستمر للحصول على فوائدها الصحية لك ولصحة الجنين.
  • حاولي ممارسة بعض التمارين التي تناسب الحوامل لتتمكني من ضبط وزنك أثناء الحمل مثل بعض تمارين الكارديو مثل ( المشي ) أو تمارين التأمل واليوجا.
  • حاولي تجنب الأطعمة النيئة خاصة المأكولات البحرية والبيض، والحليب غير مبستر أو مشتقاته، وابتعدي عن المشروبات التي تحتوي على نسبه عاليه من الكافيين مثل القهوة والشاي.

خلاصة ادوية التخسيس والحمل

يجب عليكي معرفة أن:

  • بعد أن تعرفتي معنا على أضرار أدوية التخسيس أثناء الحمل، سيكون عليك أن توقفي تناول أيا منها، فأدوية التخسيس غير معترف بها من المنظمات العالمية لذا لا تخاطري بتناولها.
  • زيادة الوزن أمر طبيعي في الحمل فلا تحاولي فقدان الوزن في هذه الفترة، ولا تحاولي مخالفة الطبيعة البشرية، وكل ما يمكنك القيام به هو تنظيم تناولك للطعام واتباع نظام غذائي صحي لك ولصحة الجنين، وممارسة بعض التمارين الخفيفة مثل المشي واليوجا.
  • وبشكل عام حاولي تقليل تناولك للكربوهيدرات والدهون والسكريات، وأكثري من تناول الفواكه والخضروات والأطعمة التي تحتوي على الألياف، والحبوب الكاملة، وأكثر من شرب الماء فهو مفتاح الصحة الجيدة، نتمنى لك الولادة الميسرة والصحة الجيدة لك ولطفلك.

وإذا كان لديك أي استفسار يخص فقدان الوزن وأدوية التخسيس أثناء الحمل فاتركيه لنا في صندوق التعليقات، وسيسعدنا أن نجيبكم عنه في أسرع وقت.

يمكنك مراجعة الانواع والاسعار من هنا : اسماء واسعار ادوية التخسيس في مصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.