اخطاء الصيام المتقطع – اسباب فشل نظام الصوم المتقطع

تطرح العديد من الأسئلة حول اخطاء الصيام المتقطع حيث أن هناك  بعض الأشخاص يجدون صعوبة في إنقاص أوزانهم بطريقة سليمة بإتباعهم نظام الصيام المتقطع، ومن المعروف أن الصيام المتقطع من أحدث الأساليب في إنقاص الوزن والمساعدة في علاج عدة أمراض ولا يقف دوره عند التخسيس فقط، ورجوعا إلى تلك الأهمية فسوف نورد بعض الأخطاء التي تؤدى إلى عدم نجاحه.

 اخطاء الصيام المتقطع

يتضح أن زيادة نسبة الإخفاق في الصيام المتقطع يرجع إلى عدم تنظيم السلوكيات الغذائية ،ولهذا نوضح أخطاء الصيام حتى يتفاداها الشخص المقبل على نظام الصيام المتقطع :

  • عدم تناول الماء بكميات كافية

الماء هو سر الحياة والبقاء ولذلك فشرب الماء هام جدا لإمداد الجسم بالطاقة والمعادن ويساعد الجسم في التخلص من السموم وتجديد الخلايا ولذا وجب على الشخص شرب كمية وفيرة من الماء أثناء فترة الصوم المتقطع وحتى يتجنب أيضا الدوخة والصداع على مدار اليوم.

  • الإقبال المفرط على الطعام

الإفراط في الطعام هو مسبب رئيسي لفشل نظام الصيام ولذلك وجب على الشخص المتبع للحمية الاعتدال في تناول الوجبات وتقسم على ثلاثة وجبات رئيسية حيث أن من مزايا ذلك الصيام أنه لا يمنعك من تناول أكل معين وكل الأكل مسموح لكن بمقدار معتدل.

  • الإقلال من تناول الطعام

هناك اعتقاد خاطئ أنه تقليل السعرات الحرارية ينتج عنه تقليل الوزن ولكنه على العكس يسبب فى الشعور بالإرهاق وانخفاض الطاقة ويجب استشارة الطبيب المختص حيال ذلك.

  • القلق والتوتر

يتأثر الجسم بشعور الإنسان بالقلق أو التوتر لذلك ينصح بالبعد عن التوتر فى وقت إتباعك لأى حمية غذائية لأنه حينما يشعر الشخص بالتوتر فإن الجسم يفرز هرمون الكوريتزول مسببا في ارتفاع ضغط الدم والعصبية الزائدة لذا ينصح بالحد من التوتر بممارسة الرياضة وتمارين التأمل قبل البدء في نظام الصوم المتقطع.

  • عدم ممارسة الرياضة

يعتقد الأشخاص المتبعون لنظام الصيام المتقطع أنهم ليسوا بحاجة إلى ممارسة الرياضة، ولكن ينصح المتخصصون بممارسة الرياضة الخفيفة مثل الممشى والبعد عن الراضة العنيفة أثناء ساعات الصيام وخاصة بعد مرور أول ثلاث ساعات وتكون مدتها حوالى ربع ساعة يوميا.

ويجب الوضع في الحسبان أنه كما أن عدم ممارسة الرياضة من أهم أخطاء الصيام المتقطع، فإن بذل الجهد الشاق والتمارين الرياضية العنيفة خلال وقت الصيام هو أمر خاطيء أيضا فيجب الاعتدال في ممارسة الرياضة في فترات الصيام.

  • عدم الحصول على كميات كافية من الملح

من المهم استخدام كميات ملح معتدلة حتى نتجنب الإحساس بالصداع ونحافظ على توازن الجسم.

  • البدء الخاطئ عن طريق الضغط على نفسك

من المعروف انه من الخطأ الضغط على جسمك لإنقاص الوزن بشكل أسرع في بداية إتباع نظام رجيم الصوم  المتقطع لأن الجسم يأخذ فترة أسبوع على الأقل للتكيف مع نظام الرجيم حتى تتجنب شعور الدوخة والإعياء وعلى هذا ينصح بصيام 12 ساعة في بداية الصوم حتى تصل إلى 16 ساعة بعد ذلك وهو النظام المتبع في الصوم المتقطع.

  • التفكير بطريقة سلبية

من المهم في تلك الخطوة إبعاد الأفكار السلبية والتي تنتج من احتياج الشخص للطعام في فترة الصوم ولنجاح نظام الصوم المتقطع عليه أن يفكر بإيجابية في نتائج الصوم المتقطع المبهرة.

  • الانقطاع المفاجئ، وعدم الالتزام

وهنا في تلك النقطة نؤكد على أهمية الالتزام بعدد ساعات الصوم ونحاول أن ننظم وجباتنا حتى تتماشى مع روتين حياتنا اليومية، حتى نصل إلى هدفنا وهو إنقاص الوزن، فعدم القدرة على الانتظام في عدد ساعات الصيام من أكثر أسباب فشل الصيام المتقطع.

  • عدم أخذ القسط الكافي من النوم خلال الليل

هذا الخطأ كفيل بإفساد أي نظام ريجيم متبع وليس فقط الصيام المتقطع، فعد النوم بشكل منتظم في الليل يؤثر على دورة الجسم في النوم، ويؤثر على نسبة الحرق بالسلب ومزاج الشخص.

  • عدم استطاعة الشخص تقسيم وجباته أثناء ساعات الإفطار

هذا الخطأ كبير للغاية أثناء الصيام المتقطع، فعند اتباع الصيام المتقطع يجب عليك أن تقسم وجباتك إلى وجبتين أو ثلاثة حسب نوع الصيام الذي تتبعه، وذلك لكي يقوم الجسم بعملية الحرق بشكل صحيح، وللحصول على الاستفادة القصوى من النظام.

اخطاء الصيام المتقطع التي تمنع حرق الدهون

كما ذكرنا سابقا أن هناك عدة أخطاء يقوم بها الشخص في الصيام المتقطع والتي بدورها تمنع حرق الدهون وإنقاص الوزن وتتمثل في :

  • عدم تناول وجبات معتدلة من البروتين بعد ساعات الصيام المحددة وتناول الطعام بشراهة وكميات كبيرة.
  • تزايد عدد الوجبات الرئيسية عن وجبتين في ساعات الإفطار.
  • إهمال بعض الأشخاص للوجبة التي تسبق ساعات الصيام ( وجبة السحور ) لأن بعض الأشخاص نتيجة شرب كميات وفيرة من المياه يشعرون بالشبع ولا يكون عندهم القدرة على تناول الاطعام.

ننصح بمراجعة مقال

ثبات الوزن في الصيام المتقطع

نصائح للتغلب على اخطاء الصيام المتقطع

في نظام الصيام المتقطع كل ما يحتاجه الشخص هو تعديل سلوكه الغذائي الخاطئ وتناول المشروبات التي تزيد الحرق وتنظيم لمواعيد وجباته، وفيما يلى أبرز النصائح في التغلب على أخطاء الصيام المتقطع.

  • تناول الطعام باعتدال والبعد عن الإفراط في تناول الطعام في ساعات الإفطار.
  • في ساعات الصيام لاتدع التفكير في الطعام بشهية يسيطر عليك، فيمكنك أن تقوم بشغل نفسك في العمل أو في هواية تفضلها حتى تتخطى ساعات الصيام، وهذا يمكنك من مساعدة النفس في التخلص من التوتر الناتج عن التفكير في الطعام أثناء ساعات الصيام.
  • عدم الإكثار من تناول القهوة والاكتفاء بفنجان واحد صباحا، واذا كنت من محبي تناول المنبهات، فيمكنك الاستعاضه عنها عن طريق تناول الشاي الأخضر والقهوة الخضراء لدورهم الفعال في حرق الدهون.
  • تناول الخضروات الورقية والمكملات الغذائية التي تحتوى على نسبة عالية من الألياف.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.